التخطي إلى المحتوى
سامح عاشور يهاجم نقيب المحامين ويحذر من الإساءة

نقيب المحامين السابق سامح عاشور، هاجم النقيب الحالي رجائي عطية، وحذره من الإساءة إليه والسعي للانتقام منه، وطالبه بعدم مراسلته مرة اخرى وارسال وقائع فساد للنيابة تتعلق بينما كان رد عطية بالرفض على تصريح عاشور.

وفي بيان صدر اليوم قال عاشور فيه مشيرا إلى التصريحات التي أدلي بها “رجائي عطية، وهي رسائل طائشة موجهة إلينا، وهي فقط للإساءة والانتقام، وليس له أي قيمة ولا هذا أسلوب من اساليبنا القانونية، ولا لأغراض نبيلة، تفيد لقضية المحامين.

وتابع لقد ألمحت إليك ولم تفهم أو تستوعب في أكثر من مكان لأنك تفتقر الحياد وتنحرف عن هدفك الشخصي، وطلبت منك فيما سبق عند رؤية أي مخالفة أو جريمة لا تقدم اتصالا للخصم الكريم في المجتمع، وهو الملاحقة القضائية بسبب خصائص وقدرات تفوقك.

وأضاف بناء على ذلك، أحذركم دون الإيحاء بأنني لن أتلقى أي رسائل منك وأخبرك بتقديم ما لديك للنيابة لما تراه وفقًا للقانون، وأحذرك من مثل هذه الرسائل الصغيرة التي لن تحصل عليها أنت ومن يساعدك ويشجعك.

وأشار إلى ذلك بعد أن طلبت من عائلتك المساعدة في إهانة المحامين، وبعد تجاهل قضايا ومشكلات المحامين، وبعد ان كنت مشغولاً بتدمير جداول المحامون وإدخال أولئك الذين لا يحق لهم سرا، وبعد عودة الإخوان الذين تركوا الخدمة قبل عام، وبعد ان أصبحت تفعل مشكلات تافهة لا قيمة لها، قررت ألا أقلق بشأن ما فعلته أو قلته.

من ناحية أخرى، رفض رجائي عطية، الرئيس الحالي لنقابة المحامين، رافضا الرد على تصريح عاشور حيث قال لا أرد على مثل هذا الكلام في يوما ما

التعليقات