التخطي إلى المحتوى
ملخص الحلقة 13 من مسلسل فرصة ثانية رمضان 2020
مسلسل فرصة ثانية

يقدم لكم موقع صباح اليوم ملخص الحلقة الثالثة عشر من مسلسل فرصة ثانية التي تدور أحداثه حول عودة ملك والتي تقوم بدورها ياسمين صبري وزياد والتي يقوم بدوره أحمد مجدي بعد أنفصالهم لمدة عام حيث قام زياد في التقرب لملك ثانيتا وساعده في ذلك فقدان ملك لذاكرتها وتبدأ القصه في أخذ مجراها من جديد .

 

أحداث الحلقة الثالثة عشر من مسلسل فرصة ثانية

 

بدأت الحلقة بمشهد أعتراف زياد بحبه لملك التي تركته وذهبت مسرعه لمنزلها وقاد زياد سيارته مسرعا وغادر وتتقابل ملك مع والدتها وتسالها عن والدها وتخبرها أنه نائم وتذهب ملك لغرفتها وقامت مريم بإرسال الصور لمدحت في معرض السيارات الخاص به ويسأل أحد رجاله من الذي أرسل هذه الصورة ويخبره بأنه شخص غريب ويقوم مدحت بتفريغ الكاميرات لرؤية الشخص الذي أرسل الصور ويطلب مدحت من مساعده إحضاره له في اسرع وقت وعادت مريم مسرعه لمنزلها وطلبت من مساعدتها عدم أخبار مدحت بخروجها وقامت مريم بنقل الصور علي الاب توب الخاص بها .

والمشهد الثاني يأتي في قيام رانيا زوجة سامح بسؤاله عن نومه بالخارج ويسألها عن سبب عدم انجابها لهذا الوقت وتبرر له أنه بسبب أتفاقهم علي هذا الأمر من قبل ويعاتبها بأنها لاتريد الخلفة إلا وقت ماهي تريد وأنه ليس من حقه أنجاب أطفال حاليا لانها دائما مشغوله وتهتم بعملها كثيرا ويتركها ويغادر وفي سياق متصل يذهب زياد لمكتب ملك ليفهم منها ما رأيها فيما قاله لها في البارحة ولكن تتجاهله ملك وتقوم بالرد علي الموظفين وطلبت منه الذهاب للعمل لأنهم لديهم إجتماع مهم وضروري مع الفريق .

يأتي المشهد الثالث في تحدث الدكتور النفساني مع ريهام ويقوم بتشخيصها بأكتئاب حاد ويطلب من والدها وضعها في مصحه نفسية ولكن والدها يرفض خوفا عليها من ضياع مستقبلها ولكن يصمم الدكتور علي وضعها في المصحه لانها ستقوم بقتل نفسها للتخلص من كل الذي تمر به ويصمم والدها علي بقائها في المنزل حيث انه سيقوم بمراعتها والأهتمام بها ومنعها من أذية نفسها وفي سياق متصل مازالت ملك تتجاهل زياد وترتب عليه إزعاج زياد ولكن قامت ملك بإعتراض سيارته وقالت له موافقه وذهب زياد مسرعا ورائها وقام بالاتصال بها وطلب منها التوقف للتحدث معها ووقفت ملك بالفعل لكنها أغلقت عليها السيارة وحدثته عبر الواتساب ليتركها لتذهب وأنها سوف تحدثه عندما توصل لمنزلها وتتمالك أعصابها ووافق زياد وتركها وينتهي المشهد بفرح مريم لحيرة مدحت بسبب الصور التي أرسلتها .

وتختم الحلقة بمشهد عودة زياد لمنزله سعيدا بعد اعتراف ملك بحبها له وقام بأخبار والده وحسين عن موافقة ملك وقام بتشغيل أغنية سكر محلي محطوط علي كريمة وقام بالرقص مع زياد وغادر مسرعا وذهب لمنزل ملك وأرسل لها الورد وطلب منها المجئ اليه أمام باب بيتها ويسألها عن ما هو فيه حلم ولا حقيقه ويطلب منها مقابلة والدها لطلب يدها منه وتريد ريهام من صديقتها مساعدتها في الهروب من المنزل لان والدها يحبسها ولا يريد خروجها وقامت ريهام بتبديل ملابسها مع صديقتها ولكن والدها اكتشف الامر ومنعها من الهروب وانتهت الحلقة بسؤال مريم لمدحت هي تجارة المخدرات بتكسب كويس ؟ .

 

إقرأ أيضا

التعليقات